إصابة الشيخ رائد صلاح ونائبه كمال الخطيب بـ"كورونا"

أعلن رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل، الشيخ رائد صلاح، ونائبه كمال الخطيب، اليوم الأحد، "إصابتهما بفيروس كورونا".

وأوضحا في بيانين مقتضببين، تلقتهما "قدس برس"، أنهما "شعرا بأعراض الزكام وارتفاع في الحرارة، بعد مشاركتهما في مظاهرة بمنطقة النقب، الخميس الماضي".

وأفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الشهر الماضي، عن الشيخ صلاح، بعد اعتقال دام نحو 16 شهرا.

وأدانت محكمة الاحتلال في 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، الشيخ صلاح، بتهمة "التحريض على الإرهاب"، و"تأييد منظمة محظورة".

في حين أفرجت سلطات الاحتلال عن الشيخ الخطيب، في حزيران/يونيو الماضي، بعد شهر من اعتقاله، وأبعدته عن قريته كفرنا (شمال فلسطين المحتلة) مدة 45 يوما.

وحظرت سلطات الاحتلال الحركة الإسلامية في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، بعد أن حملتها المسؤولية عن المواجهات التي شهدتها الأراضي الفلسطينية المحتلة ضد تصاعد الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.