حكومة الاحتلال تخصص 35 مليون دولار لتهويد حائط البراق

صادقت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، على تخصيص ميزانية جديدة لتهويد حائط البراق، وفق وسائل إعلام عبرية.

وذكر موقع "واينت" العبري، أن الحكومة الإسرائيلية "أقرت خطة خمسية لتحديث البنية التحتية، وتشجيع زيارات اليهود للحائط".

 وأفاد الموقع بأن "ميزانية الخطة التي أقرتها الحكومة، بلغت 110 ملايين شيكل (35 مليون دولار)".

ويطلق الاحتلال مسمى "المبكى" على الجدار الغربي للمسجد الأقصى بالقدس المحتلة.

ويعد حائط البراق جزءاً من سور المسجد الأقصى، بحسب فتوى لـ"الأزهر الشريف" ومؤسسات إسلامية أخرى.

وتعمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي على "تهويد" القدس عبر "تغيير معالمها العربية والإسلامية، ومحاولة إضفاء الطابع اليهودي، على المدينة المحتلة عام 1967"، وفقا لمركز المعلومات الفلسطيني.

وذكر تقرير أعده "مركز المعلومات"، أن الاحتلال "عمل على تهجير المقدسيين وسحب هوياتهم، وأحاط القدس بكتل استيطانية يهودية، وصادر أراضي الفلسطينيين، وأعاق بناء المنازل الفلسطينية".

ووفقا للتقرير؛ فقد "سنّ الاحتلال عشرات القوانين، التي تصعّب حياة المقدسيين في المدينة، عبر سحب تراخيص البناء، وفرض غرامات وضرائب على الأهالي، والتحكم في المناهج التعليمية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.