جنين.. كتائب شهداء الأقصى تعلن "النفير العام" وتتوعد الاحتلال بضربات موجعة

أعلنت كتائب شهداء الأقصى في مخيم جنين، النفير العام في صفوفها، مهددة الاحتلال الإسرائيلي بضربات موجعة، ردًا على انتهاكاته وجرائم مستوطنيه بالضفة الغربية المحتلة.

وقال متحدث باسم الكتائب، في مؤتمر صحفي عقد في المخيم، مساء الجمعة، إنه "مع انعدام الحلول السياسية، وتصاعد جرائم الاحتلال في بيتا وجبل صبيح وبرقة (من قرى نابلس)، فإن الرد يكون بإعلان النفير في صفوف المقاتلين كافة".
 
وأضاف أنه "أمام غطرسة الاحتلال والمستوطنين الذين يعيثون في الأرض المقدسة فساداً، عبر الاعتداءات الوحشية والقتل والهدم والدمار، واستمرار سياسات التوغل والاستيطان، نتوعد بالضربات الموجعة في عمق الاحتلال"، مؤكداً أنّه "لن ينعم الاحتلال بالأمن والأمان إلا برحيله عن أرضنا ومقدساتنا". 
 
وأكّد المتحدث باسم الكتائب أنّ "المعركة مع الاحتلال ماضية قدماً، ولا تراجع حتى الحرية والاستقلال"، مشدّداً على أن "ما أُخذ بالقوة لا يُستردّ إلا بالقوة".
 
وتابع: "سنضرب بيد من حديد الاحتلال في العمق الإسرائيلي والمستوطنات والمغتصبات، والأراضي الفلسطينية محرّمة على المستوطنين، وسنكون لهم بالكمائن والضربات الموجعة"، موضحاً أنّ "المعركة مفتوحة، وستكون لنا صولات وجولات في المقاومة، ولن يهدأ لنا بال إلا برحيل الاحتلال عن أرضنا". 
 
ومخيم جنين للاجئين الفلسطينيين، أُقيم عام 1953، ويقع إلى الجانب الغربي لمدينة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة، ويُعد ثاني أكبر مخيماتها، بعد مخيم بلاطة، ويسكنه ما يقارب 27 ألف لاجئ.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.