سلطة النقد الفلسطينية تدخل 160 مليون شيقل من الفكة إلى قطاع غزة

أكدت سلطة النقد الفلسطينية (البنك المركزي) أنها اتمت الانتهاء من كافة الترتيبات اللازمة لإدخال 160 مليون شيقل (50 مليون دولار) إلى المصارف العاملة في قطاع غزة، تشمل الفئات الصغيرة والفكة من تلك العملة.
 
وأوضحت سلطة النقد في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، أنها إدخال المبلغ، جاء لتبية الاحتياجات المتزايدة للمواطنين من عملة الشيقل في قطاع غزة، خاصة خلال شهر رمضان وعيد الفطر.
 
وأشارت إلى أنها تسعى من خلال هذا الإجراء إلى "منع حدوث أية مشاكل أو اختلالات في توافر السيولة النقدية اللازمة".
 
وأكدت سلطة النقد أنه سيتم العمل على متابعة أي احتياجات إضافية من العملات الورقية، واستبدال التالف منها.
 
وأوضح المحلل الاقتصادي، معين رجب، أن "الإجراء سيعمل على حل مشكلة أزمة الفكة التي يعاني منها قطاع غزة منذ بدء شهر رمضان المبارك".
 
وقال رجب لـ "قدس برس": "في كل عام، ومع بداية شهر رمضان تختفي الفكة من الأسواق الفلسطينية؛ مما يعيق الكثير من عمليات التسوق ويدخل المواطنين في أزمة كبيرة".
 
وبين أن ضخ هذا المبلغ من النقد في أسواق قطاع غزة، سينهي أزمة الفكة بشكل كامل، ولن تكون هناك أي عمليات احتكار أو إخفاء لها.
 
يشار إلى أن الشيقل الإسرائيلي هو العملة المتداولة في السوق المحلي في قطاع غزة، بينما تثمن تجارة العقارات والسيارات والمهور بالدينار الأردني أو الدولار الأمريكي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.