استشهاد فتى برصاص الاحتلال ومواجهات عنيفة في "حوسان" غرب بيت لحم

استشهد، مساء اليوم الأربعاء، الفتي قصي فؤاد حمامرة (17 عاماً) من بلدة حوسان غرب بيت لحم، وأصيب العشرات في مواجهات مع قوات الاحتلال في البلدة.
 
وقال رئيس بلدية حوسان، محمد سباتين، في تصريحات للصحفيين، إن قوات الاحتلال أطلقت النار على الفتى ما أدى إلى إصابته بجروح خطرة قبل استشهاده، ثم قامت بتغطيته بكيس أسود.
 
وأضاف سباتين في تصريحات صحفية، أن مواجهات عنيفة اندلعت في البلدة، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز باتجاه الشبان.
 
وتشهد بلدة حوسان غرب بيت لحم مواجهات عنيفة بشكل شبه يومي أدت إلى استشهاد سيدة، وإصابة عدد كبير من المواطنين.
 
كما قامت قوات الاحتلال بإطلاق قنابل الغاز على المصلين في مساجد حوسان، وهو ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.