"أسرى حماس" تدين اعتداء أسرى من "فتح" على مسؤول الكتلة الإسلامية معتصم زلوم

أدانت الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في سجون الاحتلال، اليوم الأربعاء، اعتداء مجموعة من أسرى حركة "فتح" في قسمي (15) و(16) بسجن عوفر على مسؤول الكتلة الإسلامية في السجن معتصم زلوم، بعد لحظات من دخوله القسم.

وقالت الهيئة في بيان اطلعت عليه "قدس برس"، إن "ما حدث لمناظر (مسؤول) الكتلة الإسلامية معتصم زلوم في سجن عوفر، فعلا مدانا ومستنكرا، ويعبر عن سلوك خارج عن عادات وتقاليد شعبنا المقاوم".

وأكد أن ما "حدث للأسير زلوم أمر مدبر ومنسق، حيث إنه الأسير الوحيد من بين معتقلي الكتلة ممن تم إدخاله إلى أقسام فتح بشكل متعمد".

وأشارت هيئة أسرى "حماس" إلى أن "حالة التوتر الشديد التي تسود كل أقسام سجن عوفر على خلفية الاعتداء الآثم، يتحمل مسؤوليتها وتبعتها إدارة سجون الاحتلال".

وطالبت "الشرفاء من حركة فتح بالتحرك العاجل واحتواء الموقف، وإدانة ما حدث، وضمان عدم تكراره، والحفاظ على ساحة السجون موحدة في ظل ما تتعرض له من إجراءات ومؤامرات صهيونية".

وأكدت عائلة الطالب الأسير معتصم زلوم، اليوم الأربعاء، نقل نجلهم لعيادات سجن عوفر الإسرائيلي، عقب اعتداء عدد من أسرى حركة "فتح" عليه.

وقال شقيقه مصعب زلوم، إن "معتصم نقل إلى عيادة سجن عوفر، عقب الاعتداء عليه من بعض أسرى حركة فتح، وطلب منا عدم الخوف والقلق عليه".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.