صحيفة عبرية: الجيش الإسرائيلي لا ينوي فتح تحقيق بمقتل "أبو عاقلة"

كشفت صحيفة عبرية، أن الجيش الإسرائيلي لا ينوي فتح تحقيق جنائي بخصوص مقتل مراسلة قناة "الجزيرة" القطرية في فلسطين، شيرين أبو عاقلة، التي اغتيلت الأسبوع الماضي خلال تغطيتها اقتحام حي الجابريات، القريب من مخيم جنين (شمال الضفة).

واشارت صحيفة "هآرتس" العبرية الصادرة اليوم الخميس، إلى أن السبب الرئيس لعدم فتح التحقيق؛ هو "عدم وجود اشتباه في ارتكاب جريمة"، مضيفة أنه "كما يبدو فإن هناك سبباً آخر، وهو تقييم الجيش الإسرائيلي بأن استجواب الجنود سيثير جدلًا خطيراً داخل المؤسسة العسكرية والمجتمع الإسرائيلي".

ولفتت إلى أن "مقتل ابو عاقلة حظي بتغطية واسعة في وسائل الإعلام الدولية، وأدى إلى سلسلة من الإدانات الشديدة للجيش الإسرائيلي وسياسته في المناطق الفلسطينية".

وأضافت أن نتائج التحقيق المؤقت للجيش الإسرائيلي أشارت إلى وجود احتمالين؛ أن تكون أبو عاقلة قد أصيبت بنيران إسرائيلية، أو أخرى فلسطينية، دون حسم الجهة التي أطلقت النار.

وفي 11 أيار/مايو الجاري؛ أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد أبو عاقلة (51 عاماً)، إثر إصابتها برصاصة أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيتها اقتحام حي الجابريات، القريب من مخيم جنين (شمال الضفة).

وحمّلت قناة الجزيرة القطرية في بيان، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية المباشرة عن مقتل أبو عاقلة، مؤكدة أن قناصاً إسرائيلياً اغتالها بدم بارد، وبشكل متعمد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.