الصلابي يدعو إلى التريث في تنفيذ أحكام الإعدام في ليبيا

دعا عضو الأمانة العامة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الباحث الليبي في شؤون الفكر الإسلامي الدكتور علي الصلابي، القيادات السياسية في العاصمة الليبية طرابلس إلى التريث في تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحق سيف الإسلام القذافي وعدد من قيادات النظام السابق، إلى حين انتهاء الانقسام السياسي الحاصل وتحقيق المصالحة الوطنية وتشكيل حكومة وفاق وإجراء انتخابات برلمانية تمهد لمجلس نواب يناقش ذلك ضمن مطلب المصالحة الوطنية والعدالة والانتقالية والعفو العام. ورأى الصلابي في تصريحات لـ "قدس برس"، أن أحكام الإعدام الصادرة بحق عدد من قيادات النظام الليبي المنهار تأتي في ظروف أمنية وسياسية غير مواتية، وأن المضي فيها لا يخدم العدالة الانتقالية ولا المصالحة الوطنية ولا التأسيس لدولة المؤسسات المرجوة، وقال: "لا شك أن تحقيق العدالة وإنصاف المظلومين هدف أساسي من أهداف الثورة، وقبل ذلك هو تشريع رباني، لكن ذلك يستوجب توفر الشروط الملائمة لذلك، وعلى رأسها توافق وطني وحكومة واحدة وبرلمان واحد منتخب، وقوانين تراعي مطلب المصالحة الوطنية والعفو العام والعدالة الانتقالية، وهي كلها شروط تستوجب أولا إنهاء الانقسام الحاصل بين طرابلس وطبرق، والتوافق على حكومة واحدة تشرف على انتخابات برلمانية ثم بعد ذلك تأتي المؤسسة التشريعية لتسن قوانين المصالحة والعدالة الانتقالية، التي على أساسها يمكن محاكمة المتهمين بارتكاب جرائم بحق الليبيين". وأكد الصلابي أنه يحترم مؤسسة القضاء، ولا يدعو إلى التدخل فيها، لكنه قال: "مؤسسة القضاء هي أهم مقوم من مقومات الدولة الحديثة ومدخل الاستقرار فيها، لأنها المسؤولة عن إقامة العدل، وهذا يفترض أن تتوفر لها شروط ذلك وعلى رأسها الأمن والوحدة والاستقرار، وهي شروط من شأنها أن تمكن القضاء من كشف الحقيقة كاملة أمام الرأي العام، حتى لا تتكرر هذه الجرائم مرة أخرى تحت أية حجة، وأن يتم بعدها إصدار الأحكام وفق قوانين العدالة الانتقالية والمصالحة والعفو العام التي من المفترض أن يحددها البرلمان المنتخب"، على حد تعبيره. وكانت محكمة استئناف طرابلس قد أصدرت أول أمس الثلاثاء (28|7) حكما بإعدام سيف الإسلام وعبد الله السنوسي والبغدادي المحمودي وآخرين رميا بالرصاص، بعد أن وجهت لهم تهما، بينها المشاركة في قتل الليبيين بعد ثورة 17 شباط (فبراير) عام 2011 والتحريض على القتل والإبادة الجماعية والنهب والتخريب وارتكاب أفعال غايتها إثارة الحرب الأهلية في البلاد وتفتيت الوحدة الوطنية وتشكيل عصابات مسلحة وجرائم أخرى تتعلق بفساد مالي وإداري وترويج المخدرات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.