داخلية غزة تدعو أمن الضفة إلى التحرّر من التنسيق الأمني

دعت وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية إلى التحرّر من التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي والقيام بواجبها المتمثل بحماية الشعب الفلسطيني "مهما كلفها ذلك الأمر من ثمن". وقال الناطق باسم الوزارة إياد البزم، في بيان صحفي صدر عنه اليوم الأحد (2|8) وتلقت "قدس برس" نسخة عنه "ما زالت الأجهزة الأمنية في غزة تتحمل منذ ما يزيد عن ثماني سنوات مسؤولية عقيدتها الأمنية الوطنية في حماية الجبهة الداخلية وحماية ظهر مقاومة شعب واقع تحت الاحتلال؛ ولم ولن ترضخ لكل ضغوط الحرب والحصار ومنع الأموال؛ وقدمت أغلى ما تملك من فلذات اكبادها بدءاً بوزيرها الشهيد ومرورا بأكثر من 1050 شهيدا ارتقوا في سبيل الدفاع عن عزة وكرامة شعبنا العظيم". وأضاف "أما آن الأوان لأجهزة أمن الضفة أن تتحرر من عبودية "التعاون الأمني" مع الاحتلال، وتنحاز لتراب فلسطين المروي بدماء أبنائها، ولإجماع شعبنا بكافة أطيافه السياسية على خيانة فعلها الأمني ضد المقاومة حسب اتفاقات القاهرة، وتمارس دورها في حماية الشعب ومقدراته". ورأى البزم، أن الأوان قد آن لأن تنهي أجهزة السلطة ما وصفه بعلاقات "التعاون الأمني الخياني" مع الاحتلال وتلغي ذلك من قاموسها، معتبراً أن ذلك يعبّر عن أقل رد يمكن أن تقدمه على جرائم الاحتلال المستمرة بحق شعبنا في الضفة؛ وما سوى ذلك ذر للرماد في العيون؛ بل وإصرار من أجهزة أمن الضفة على المشاركة المباشرة للاحتلال في قتل شعبنا"، على حد تعبير البيان.

أوسمة الخبر فلسطين غزة داخلية دعوة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.