"علماء فلسطين" تدعو المقاومة لـ"ردع الإجرام الإسرائيلي"

دعت "رابطة علماء فلسطين" فصائل المقاومة إلى الرد على جريمة إحراق الطفل الرضيع علي دوابشة وإصابة أفراد عائلته بجروح خطيرة على أيدي مستوطنين يهود أضروموا النيران في منزل العائلة الكائن في قرية دوما قضاء نابلس، فجر الجمعة (31|7). وقالت الرابطة في بيان صدر عنها اليوم الأحد (2|8)، "إن هذه الجرائم الصهيونية والتي كان آخرها إحراق الطفل علي دوابشة، لتدل دلالة قاطعة أن هؤلاء القطعان المستوطنين ومن يحميهم من الجيش الإرهابي المجرم لا علاقة له بإنسانية، ولا أخلاق، ولا قيم، وهم يتلذذون بهذه الجرائم البشعة". ودعت الرابطة، علماء الأمة إلى "هبة عارمة لبيان فساد هؤلاء الشرذمة المارقة عن القيم والإنسانية عبر التاريخ"، مطالبة المقاومة الفلسطينية بالعمل على ردع هؤلاء المجرمين بكل ما عندها من إمكانيات؛ حيث أنه "لا يجوز الصمت على هذه الجرائم البشعة"، حسب تقديرها. وأعربت الرابطة عن أسفها للصمت المطبق الذي يسود العالم جراء الجرائم الإسرائيلية المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني. وأقدم مستوطنون يهود قبل يومين، على إعدام الطفل علي دوابشة حرقًا وذلك عقب إحراق منزل عائلته الواقع في قرية "دوما" جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، حيث أصيب في الحادث والدي الرضيع وشقيقه بجراح بالغة الخطورة.

أوسمة الخبر فلسطين غزة قتل طفل موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.