تقرير: الاحتلال اعتقل 27 فلسطينيا من الأقصى خلال يوليو

رصد تقرير حقوقي، اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلية لـ 27 مواطناً فلسطينياً من المسجد الأقصى وإبعاد عدد مماثل عن المسجد خلال شهر تموز (يوليو) الماضي، إلى جانب تسجيل 62 حالة اعتداء نفذّتها عناصر شرطة الاحتلال بحق المصلين. وأوضحت مجموعة "همة نيوز" الإعلامية في تقرير تلقت "قدس برس" نسخة عنه، اليوم الأحد (2|8)، أن نشطائها رصدوا 27 حالة اعتقال لرجال ونساء وأطفال من المسجد الأقصى، تم الإفراج عنهم جميعاً وتسليم معظمهم أوامر إبعاد. وأُبعد عن المسجد الأقصى خلال الشهر الماضي 27 مواطناً، من بينهم 16 شاباً اعتقلتهم قوات الاحتلال عشية ذكرى ما يسمّى "خراب الهيكل"، وسلمتهم أوامر بإبعادهم عن الأقصى لفترات معينة، وذلك بعد دعوات مقدسية شبابية للتواجد في المسجد وصدّ اقتحامات المستوطنين. وسجّل التقرير، اقتحام 930 مستوطنا لباحات المسجد الأقصى خلال الشهر الماضي، إضافة إلى 30 عنصراً من المخابرات، على شكل مجموعات وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال، حيث شهد يوم الأحد الماضي أو في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل" تزايداً في عدد الاقتحامات، حيث وصل عدد المقتحمين من المستوطنين إلى 323. ووثقت المجموعة الشبابية 62 حالة اعتداء من شرطة الاحتلال داخل المسجد الاقصى وعلى الأبواب بحق المصلين عن طريق الضرب والشدّ والدّفع، بالتزامن مع اقتحامات المستوطنين للأقصى. وخلال الشهر الماضي تعمّد المستوطنون استفزاز النساء داخل الأقصى وعلى الأبواب، حيث قام عدد منهم بشتم النبي محمد عليه الصلاة والسلام، ما أدى إلى غضب المصلين. وعشية ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل"، اعتدى مستوطنون على طفل مقدسي أمام باب القطانين، إضافة إلى توثيق 9 حالات اعتداء في ذكرى الخراب أمام "باب السلسلة" أثناء مغادرتهم المسجد الاقصى عن طريق الشتم والقذف والقيام بحركات استفزازية. وبحسب ما جاء في التقرير، فقد تعرّض حراس المسجد الاقصى وموظفو الإعمار لاعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين الذين تعمّدوا خلال جولات الاقتحام استفزازهم وتصويرهم، حيث اعتدت القوات الخاصة على مدير المسجد الأقصى وحرّاسه بالضرب، من بينهم حارسة في الخمسينات من عمرها تعرضت للضرب المبرح أثناء اعتقالها، ما أدى لإصابتها برضوض في جسدها، بالإضافة إلى موظَفي الإعمار، ومسؤول الإعلام والعلاقات العامة في دائرة الأوقاف فراس الدّبس، وذلك في يوم "خراب الهيكل".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.