أمن السلطة يسلم 3 مستوطنين تسللوا إلى أريحا

سلمت أجهزة السلطة الأمنية الفلسطينية 3 مستوطنين للجيش الإسرائيلي فجر اليوم الاحد (2|8) وذلك بعد ادعائهم أنهم ضلوا طريقهم ووصلوا مدينة أريحا شرق الضفة الغربية. وادعى مراسل الإذاعة العبرية للشئون الفلسطينية "غال بيرغر" أنه جرى إخراج الثلاثة من المدينة بسلام، بعد تدخل الأمن الفلسطيني وجرى تسليمهم لمكتب التنسيق والارتباط. وفي هذا السياق، استنكرت حركة "الأحرار" ذلك الإجراء من قبل السلطة، وقالت في بيان صحفي تلقته "قدس برس" إنه "تفاجئنا وشعبنا الفلسطيني المجاهد بالجريمة النكراء التي اقترفتها أجهزة أمن السلطة، والتي تثبت في كل يوم حقيقة دورها الوظيفي الأمني في حماية أمن الاحتلال وقطعان مستوطنيه، وذلك بتسليم ثلاث مستوطنين تسللوا إلى أريحا صباح اليوم، فما كان من هذه السلطة ورجال أمنها الذين وكّلوا أنفسهم لحماية ورعاية جنود الاحتلال بإعادتهم للعدو الصهيوني، وذلك مع استمرار جرائمهم بحق شعبنا الفلسطيني والتي كان آخرها جريمة حرق بيت عائلة دوابشة واستشهاد الرضيع على وإصابة عائلته". وأكدت "الأحرار" على أن ما ارتكبته أجهزة السلطة يعد جريمة وتعكس حقيقة هذه الأجهزة التي بات دورها الوظيفي الأمني في حماية قطعان المستوطنين تشجعهم لارتكاب المزيد من الجرائم بحق شعبنا وممتلكاته. وطالبت الحركة "باعتقال ومحاكمة القادة المسئولين من هذه السلطة عن حماية وتسليم المستوطنين للعدو"، داعيين في الوقت ذاته جماهير الشعب في الضفة المحتلة إلى "تصعيد حالة الاشتباك مع العدو، والتصدي للتنسيق الأمني وتفجير انتفاضة فلسطينية في وجه الاحتلال وأعوانه وكل من يعمل على حمايته".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.