المحاكم المصرية تؤجل أغلب القضايا لما بعد افتتاح القناة

أجل عدد كبير من المحاكم المصرية على مدار الثلاثة أيام الماضية القضايا التي تنظرها إلى شهر تشرين أول (اكتوبر) المقبل أو تأجيلها "لأجل غير مسمي"، لحين انتهاء مصر من احتفالات افتتاح توسعة قناة السويس يوم الخميس المقبل 6 آب (أغسطس). وقال القضاة في اسباب تأجيل أغلب القضايا أو مد أجل الحكم فيها، أن السبب هو تعذر إحضار وزارة الداخلية للمتهمين، وهو ما عزته مصادر أمنية لانشغال أغلب القوات في تأمين المدن المصرية وتخصيص 220 ألف جندي شرطة وجيش لحراسة حفل الافتتاح، ما أثار غضب أهالي المتهمين لعدم إنجاز العدالة في وقتها. وأجلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد (2|8)، محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي و10 آخرين في القضية المعروفة إعلاميا بـ "تسريب وثائق الأمن القومي إلى قطر" إلى جلسة 8 آب (أغسطس) الجاري، وجاء قرار التأجيل لاستكمال سماع شهود الإثبات ولتعذر احضار المتهمين من محبسهم. كما قررت محكمة جنايات القاهرة كذلك، مد أجل النطق بالحكم في قضية "قناة الجزيرة" المعروفة باسم "خلية الماريوت"، التي يحاكم فيها حضوريا اثنان من صحفيي "الجزيرة" هما محمد فهمي، الكندي المصري الجنسية، والمصري باهر محمد وآخرين، لجلسة 29 آب (أغسطس) الجاري. وأجلت محكمة جنايات القاهرة محاكمة 23 متهما، بينهم 17 معتقلين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث ماسبيرو"، إلى 15 من الشهر الجاري، لتعذر حضور المتهمين لدواع أمنية، وأجلت محكمة أخرى أمس محاكمة ضابطين بالأمن الوطني متهمين بقتل محام تعذيبا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.