سلطات الاحتلال تشيد بدور السلطة في منع التصعيد بالضفة

كشفت صحيفة /هآرتس/ العبرية عن أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية وتلك التابعة للسلطة الفلسطينية، أجرت في الأيام الأخيرة اتصالات مكثفة بهدف التنسيق لإحباط أي تصعيد في الضفة الغربية المحتلة، في أعقاب الجريمة التي ارتكبها مستوطنون يهود في بلدة دوما قرب نابلس، والتي أسفرت عن استشهاد الرضيع فلسطيني علي دوابشة حرقا وإصابة والديه وشقيقه بحروق خطيرة، وفي أعقاب استشهاد الشاب ليث الخالدي نهاية الأسبوع الماضي قرب رام الله والشاب محمد المصري في غزة. وذكرت الصحيفة في عددها اليوم الأحد (2|8) أن تقديرات الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تفيد بأن السلطة الفلسطينية تبذل جهودا لإحباط أي تصعيد في الضفة الغربية، فيما تتخوف سلطات الاحتلال من عمليات انتقامية في الضفة الغربية تنفذها مجموعات محسوبة على حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أو حركة "الجهاد الإسلامي".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.