الاحتلال يفتتح "خمّارة" على أراضي مقبرة تاريخية بالقدس

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الأحد (2|8)، عن افتتاح مقهى ومحل لبيع الخمور على جزء من أراضي مقبرة "مأمن الله" الإسلامية التاريخية في مدينة القدس المحتلة. وأوضحت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيان تلقت "قدس برس" نسخة عنه، أن شبكة مقاهي "لندفار" الإسرائيلية هي المسؤولة عن تشغيل المقهى الذي أشرفت على بنائه بلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، وشركات تابعة لها. وندّدت مواصلة مؤسسة الاحتلال الإسرائيلي وأذرعها التنفيذية بانتهاك حرمة مقبرة "مأمن الله"، معتبرةً أن افتتاح هذا المقهى يأتي في سياق سلسلة أخرى من مسلسل الانتهاك بحق هذه المقبرة بعد المباشرة ببناء ما يسمى متحف "التسامح" على جزء من أراضي المقبرة، كما أن الجزء المتبقي منها بمساحة 20 دونما يتعرض بشكل يومي للتدنيس والانتهاك من قبل الاحتلال ومستوطنيه. وأكدت المؤسسة، أن مقبرة "مأمن الله" بكامل مساحتها البالغة 200 دونم هي مقبرة إسلامية عريقة، يعود تاريخها إلى ما قبل 1400 عام ومدفون فيها عدد من صحابة الرسول. وأضافت أن المقبرة تعرضت وما زالت تتعرض إلى أقسى أنواع الانتهاك من قبل المؤسسة الإسرائيلية ضاربةً بعرض الحائط الحد الأدنى من الاعتبارات الأخلاقية والإنسانية، حيث تم اقتطاع أجزاء كبيرة منها لإقامة الفنادق والحدائق العامة، مشددة على أن ما يجري من تغييرات عليها لا يغير من حقيقة الأمر أنها مقبرة إسلامية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.