قطر تسلم دفعة مالية لمئات الفلسطينيين المدمرة منازلهم

أعلن رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، السفير محمد العمادي، الأحد، أنه سيتم مباشرة صرف الدفعة المالية الأولى لأصحاب المنازل المدمرة كلياً في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة؛ تمهيداً لإعادة بناء منازلهم.

وقال العمادي في بيان صحفي، إنه سيستفيد من الدفعة المالية ما نسبته 25% لـ"580" مستفيداً من أصحاب البيوت المهدمة كلياً، من إجمالي كلفة تنفيذ هذا العدد من الوحدات السكنية، التي تقدر كلفة تنفيذها بقيمة 26.5 مليون دولار.

وذكر العمادي أن هذه الخطوة تأتي تنفيذاً لتوجيهات أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني، الذي أعلن فيها خلال مؤتمر المانحين بالقاهرة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، التبرع بمليار دولار لإعادة إعمار غزة بعد العدوان الإسرائيلي الأخير.

وأوضح أنه سيتم تنفيذ الدفعة المالية المذكورة على أربع دفعات، حسب ما تم الاتفاق عليه مع الجهات ذات العلاقة، كما سيقوم المستفيدون بشراء المواد الخام اللازمة للبناء، وفق الترتيبات والآلية التي تم التوافق عليها مع وزارة الأشغال العامة والإسكان وبإشراف الجهات ذات العلاقة.

وبيّن أنه تم الانتهاء من اعتماد كميات المواد الخام ومستلزمات البناء المختلفة اللازمة لأعمال البناء، حيث سيتم تسليمها للمستفيدين حسب المراحل الأربع المعتمدة، وعبر مراكز التوزيع المعتمدة رسمياً بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

ويأتي هذا المشروع ليشمل إعادة بناء ألف وحدة سكنية موزعة على مختلف مناطق قطاع غزة، بكلفة تقدر بنحو 50 مليون دولار، وذلك من إجمالي المنحة القطرية البالغ قيمتها مليار دولار.

وأشارت اللجنة القطرية إلى متابعتها، مع وزارة الأشغال العامة والإسكان، كافة الترتيبات اللازمة لاستكمال إجراءات الصرف لباقي الأسماء التي ستستفيد من هذا المشروع؛ تمهيداً لاعتمادهم من قبل الجهات ذات العلاقة خلال الأيام القريبة القادمة.

وأكدت اللجنة بأنه لن يتم صرف الدفعة الثانية لأي من المتضررين؛ إلا بعد تنفيذ الأعمال الإنشائية المطلوبة حسب النماذج والتعهدات التي قاموا بتوقيعها مع وزارة الأشغال العامة والإسكان.

وأشار العمادي إلى انتظام آلية توريد مواد البناء اللازمة لمختلف المشاريع التي تمولها وتشرف عليها اللجنة، لافتاً إلى أن حجم ما تم توريده خلال الأسبوع الماضي من البيسكورس والحصمة، بلغ نحو 23.5 ألف طن، ونحو 520 طناً من الإسمنت.

وكان وزير الأشغال العامة والإسكان، مفيد الحساينة، دعا في وقت سابق من الأحد، أصحاب المنازل المدمرة كلياً، الدفعة الأولى الذين قاموا بتوقيع العقود المالية ضمن المنحة القطرية، البالغ عددهم 580 متضرراً، بالتوجه، غداً الاثنين، إلى أي فرع من فروع بنك فلسطين لتسلم الدفعة المالية الأولى من إعمار منازلهم.

وأعرب الحساينة في بيان صحفي عن شكره العميق لدولة قطر والأمير تميم بن حمد والحكومة القطرية والشعب القطري؛ "على جهودهم الكبيرة ودعمهم ومساندتهم لأبناء شعبنا الفلسطيني".

وذكر الحساينة أنه أصدر توجيهات لكافة الطواقم الهندسية والفنية بالوزارة، للإسراع بتجهيز ملفات المواطنين أصحاب المنازل المدمرة؛ للبدء بأعمال المنحة الكويتية للإعمار.

وخلّف العدوان الإسرائيلي على مدار 51 يوماً في شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب من العام الماضي، تدمير آلاف المنازل السكنية، إلى جانب دمار هائل في البنى التحتية لقطاع غزة.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.