الاحتلال يقتحم منزل عائلة دوابشة ويصادر أشرطة المراقبة

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء (4|8)، منزل عائلة الطفل الشهيد علي دوابشة في قرية دوما القريبة من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، وشرعت بأعمال بحث وتمشيط بحجة التحقيق في عملية إحراق منزل العائلة على أيدي مستوطنين يهود، فجر الجمعة الماضية.
وأوضح الناشط الميداني عمر دوابشة في حديث لـ "قدس برس"، أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت القرية في تمام الساعة الثانية من فجر اليوم، فيما دهمت عناصرها منزل عائلة دوابشة وقامت بتمشيطه ومصادرة بعض الحاجيات منه، بحجة الحاجة لها لاستكمال سير التحقيقات في واقعة حرق الرضيع دوابشة وعائلته.
وأضاف أن قوات الاحتلال دهمت عدداً من المنازل والمحلات التجارية الواقعة في محيط منزل عائلة دوابشة، وصادرت كافة تسجيلات كاميرات المراقبة منها.
وفي سياق آخر، أشار الناشط الفلسطيني إلى أن القائمين على بيت عزاء دوابشة أقاموا خيمة بالقرب من منزل العائلة المحروق، لاستقبال الاعداد الهائلة من الوفود المعزية بالشهيد، والمتضامنة مع عائلته المصابة.
وشهدت عدة قرى جنوب مدينة نابلس الليلة الماضية وفجر اليوم، اقتحامات لقوات الاحتلال أعقبتها مواجهات من أهالي القرى المقتحمة، خاصة قرى "تلفيت" و"قبلان"، حيث نصب جنود الاحتلال الحواجز العسكرية على مداخل تلك القرى وشرعوا بإعاقة حركة المواطنين والتدقيق في هوياتهم.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.