"حماس" تتهم أمن السلطة باعتقال 10 من أنصارها بالضفة

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية بمواصلة استهدافها لأنصار الحركة ونشطائها في الضفة الغربية المحتلة، حيث اعتقلت 10 منهم، فيما استدعت للتحقيق أسيراً محرراً.
وأفادت الحركة في بيان صحفي تلقت "قدس برس" نسخة عنه، اليوم الثلاثاء (4|8)، بأن جهازي "الامن الوقائي" و"المخابرات العامة" التابعيْن للسلطة الفلسطينية، قاما بشن حملة اعتقالات في صفوف أنصار "حماس" بمختلف مدن وقرى الضفة الغربية، وطالت أسرى محررين وطلبة جامعيين.
وأضافت أن جهاز "الامن الوقائي" استدعى أسيراً محرّراً للتحقيق في مقرّاته الأمنية، موضحةً أن قوة تابعة للجهاز ذاته قامت بتسليم المحرّر فادي حمد من رام الله، بلاغ استدعاء للمقابلة، علماً بأنه لم يمض علی خروجه من سجون الاحتلال سوى أسبوعين، وهو أحد قيادات إضراب الأسرى الإداريين في المعتقلات الإسرائيلية.
وأشارت الحركة في بيانها، إلى تعرّض أحد المعتقلين السياسيين وهو المحامي أحمد أبو فخيذة للتعذيب خلال عملية الاستجواب والتحقيق في أحد السجون التابعة لجهاز "الأمن الوقائي" في رام الله.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.