سلطة الطاقة تدعو الوفاق لتحمل مسؤوليتها إزاء كهرباء غزة

طالبت سلطة الطاقة الفلسطينية في غزة، حكومة الوفاق الوطني بتحمّل مسؤولياتها تجاه أزمة الكهرباء التي يعاني منها القطاع، لا سيّما في ظل موجة الحر التي تضرب البلاد، معتبرةً أن الأوضاع تعبّر عن "كارثة إنسانية".
ودعت السلطة الحكومة في بيان صدر عنها اليوم الثلاثاء (4|8)، إلى تحويل مبلغ 5 مليون شيكل (1.3 مليون دولار أمريكي) من مخصّصات موازنة الطوارئ إلى حساب توريد الوقود لغزة حتى يتم تشغيل محطة الكهرباء بكامل طاقتها، في محاولة لتغطية العجز الناتج عن تضاعف الاستهلاك وانقطاع الخطوط المصرية. 
وقالت"إنه أمام الظروف الاستثنائية التي يعانيها واقع الكهرباء نتيجة موجة الحر الشديدة وزيادة الاستهلاك وعدم انتظام وصول الوقود بسبب استمرار فرض الضرائب واستهتار الهيئة العامة للبترول حيث تم أمس الاثنين إرسال نصف الكمية اللازمة للتشغيل، وكذلك الانقطاع المتكرر في الخطوط المصرية".
ونوّهت إلى ضرورة تعديل اتفاقية محطة التوليد بحيث تشمل توريد الوقود من قبل الشركة وليس من قبل سلطة الطاقة، وبذلك يُعفى هذا الوقود من كافة الضرائب كما كان معمول به سابقاً.
وأكّدت سلطة الطاقة، على ضرورة تجنب كل الأطراف للمناكفات السياسية، وكذلك تفعيل الحساب الموحد بين سلطة الطاقة وشركة توزيع الكهرباء وشركة التوليد لتغطية تكاليف الوقود، مع إمكانية أن تقوم الحكومة باختيار أي جهة لمراقبة تحصيل وصرف أموال الجباية لفاتورة الكهرباء.
يشار إلى أن قطاع غزة يعاني من مشكلة كبيرة في انقطاع التيار الكهربائي حيث يصل التيار لكل بيت قرابة 8 ساعات فقط وهذا العدد تناقص مع موجة الحر الشديدة التي تتعرض لها البلاد لتصل أحياناً إلى أربع ساعات.

أوسمة الخبر فلسطين غزة كهرباء موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.