السودان: رئيس إقليم دارفور يدعو لسحب السلاح من المدنيين

 دعا رئيس سلطة دارفور الإقليمية في السوادان، التجاني سيسي، إلى ضرورة جمع السلاح من المدنيين وحصره في أيدي القوات النظامية فقط.
ورأى السيسي في تصريحات صحفية نشرتها الإذاعة السودانية اليوم الاربعاء (5|8)، أن انتشار السلاح خارج أيدي القوات النظامية يعد بمثابة "أكبر مهدّد للأمن والسلم الاجتماعي بدارفور"، داعياً إلى توفير الدعم اللازم لولاة إقليم دارفور بما يسهم في تمكّنهم من بسط هيبة الدولة وتوفير الأمن والاستقرار وسيادة حكم القانون في مختلف الولايات، على حد تصريحاته.
وأشار إلى أهمية وضع حدٍ للصراعات القبلية في إقليم دارفور، والتي اعتبر أنها "صراعات غير مبررة ولا تخدم الاستقرار المطلوب في الإقليم"، حسب رأيه.
وأضاف "إن لجنة الأمن الإقليمية لدارفور التى انعقدت أمس في مدينة الفاشر (غرب السودان) بمشاركة ولاة إقليم دارفور ولجان أمنها، قد اتخذت العديد من القرارات التي من شأنها الحد من الظواهر السالبة واستدامة الأمن والسلم وهي مظاهر مكلفة وتحتاج إلى المزيد من الإمكانيات والدعم"، كما قال.
وأشار رئيس السلطة الإقليمية لدارفور، إلى أن تهديدات عدّة تحدق بأمن دارفور، ومن ضمنها انتشار المخدرات، موضحاً أن لجنة الأمن الإقليمية اتخذّت إجراءات كفيلة بتجفيف مناطق المخدرات بالإضافة إلى تقوية نقاط الجمارك، للحد من هذا الخطر، وفق تصريحاته.

أوسمة الخبر السودان دارفور سلاح جمع

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.