مستوطنون يهاجمون منازل فلسطينيين في جنين

هاجمت مجموعة من المستوطنين الليلة الماضية عدة منازل لفلسطينيين في بلدة سيلة شمال الضفة الغربية المحتلة، وقاموا بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارعة.
وأفادت مصادر محلية لمراسل "قدس برس" اليوم الأربعاء (5|8)، أن عددا من المستوطنين اقتحموا بلدة سيلة الظهر، وقاموا بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة صوب منازل السكان، وسط ترديد هتافات عنصرية، وشتم المواطنين الفلسطينيين والعرب.
وأشارت المصادر إلى أن مجموعة من الشبان الفلسطينيين من سكان البلدة وتحت مسمى "لجان الحراسة الشعبية" تصدوا للمستوطنين وأجبروهم على مغادرة المكان.
ونوهت المصادر إلى أنه وبعد منتصف الليل سمع سكان القرية صوت سيارات تداهم منطقة مستوطنة حومش المخلاة.
وفي السياق ذاته، ندد محافظ جنين إبراهيم رمضان في تصريح صحفي تلقته "قدس برس" ما اعتبره "الإرهاب والانفلات الاستيطاني المسعور"، محملا سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن ذلك.
وثمن رمضان دور المواطنين ولجان الحراسة الشعبية في التصدي للمستوطنين وملاحقتهم، مؤكدا أن من حق المواطنين الدفاع عن أنفسهم وممتلكاتهم، وهو حق كفلته كافة المواثيق والأعراف الدولية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.