تل أبيب لعباس : لا مفاوضات مع "حماس"

كشفت مصادر إعلامية عبرية، النقاب عن رسالة "طمأنة" بعثت بها الحكومة الإسرائيلية إلى السلطة الفلسطينية للتأكيد على أنها لا تجري أي نوع من المفاوضات مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في مسعى للتوصل معها إلى اتفاق هدنة طويلة الأمد.
وقال موقع "واللا" الإخباري العبري، إن الرسالة جائت لـ "طمأنة" السلطة الفلسطينية التي تخوّفت من أنباء تحدثت عن مفاوضات سريّة تجريها الحكومة الإسرائيلية مع حركة "حماس" للاتفاق على وقف إطلاق النار بين الجانبين لمدة خمسة أعوام.
وكان مسؤولون فلسطينيون قد أعربوا خلال محادثات أجروها مع نظرائهم الإسرائيليين، خلال الأسابيع الأخيرة، عن تحفظهم من خطوة كهذه، وأبعادها على مكانة السلطة في الشارع الفلسطيني.
وبحسب الموقع، فقد جاء في رسالة حكومة بنيامين نتنياهو أن "إسرائيل لا تجري محادثات كهذه، ولا تنوي التوصل إلى اتفاق تهدئة مع حماس في الظروف الحالية".
وأضاف الموقع، أن الجانب الإسرائيلي قام بإرسال هذه الرسالة عن طريق سلسلة من اللقاءات السرية التي هدفت إلى تخفيض سقف التوتر بين رام الله وتل أبيب، إثر مخاوف رئيس السلطة محمود عباس من احتمالية "تعاون إسرائيل مع حماس بهدف إضعافه".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.