أبو مرزوق: إسرائيل تسعى لـ"مذهبة" مشروع إيران النووي

حذّر عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، موسى أبو مرزوق، من مساعٍ إسرائيلية لإعادة ترتيب علاقاتها مع عدد من الدول العربية وتطبيعها، تحت شعار الخوف من المشروع النووي الإيراني.
وأوضح أبو مرزوق في تصريحات نشرها على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اليوم الخميس (6|8)، أن إسرائيل تسعى بـ "خبث" إلى خلق "اصطفاف مذهبي جديد" في المنطقة خدمة لمصالحها، قائلاً "إسرائيل تحاول جاهدة ترتيب علاقات مع دول عربية عدة، تحت شعار الخوف من المشروع النووي الإيراني، وتحاول جاهدة مذهبة المشروع، وتدعو إلى تكتل سني ضده، وكأنها دولة سنية تريد مواجهة إيران الشيعية، وهذا أمر في منتهى الخبث، لأنه يحول الصراع كلياً إلى صراع طائفي ممقوت"، كما قال.
وأضاف "خطة الخمسينيات الصهيونية كانت ترتكز على التقسيم العرقي للمنطقة، وجذب الأطراف بعيداً عنها، وصرفها لصراعات جانبية؛ فغذت جنوب السودان على اعتبار أنهم أفارقة في مواجهة العرب، وغذت الأمازيغ والأكراد ضد العرب، وغذت العرب ضدهم في الشرق والغرب. غذتهم بلافتات وأفكار وكتابات وأدوات متعددة، لإدامة الصراع؛ أما اليوم فقد أضافت إسرائيل إلى تلك الخطة مشروعاً جديداً، وهو تحالف السنة ضد المشروع النووي الشيعي، ووصل غرورها بعلاقتها الجيدة العرب لدرجة أن ترسل رسالة للسلطة الفلسطينية، بأنها لم تعد بحاجة لها لتطبيع علاقاتها مع العرب"، على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.