قطر.. حملة لجمع تبرعات لغزة بقيمة 10 ملايين ريال

أطلق الهلال الأحمر القطري، أمس السبت، حملة جديدة تحت عنوان "وفاء لغزة"، تستهدف جمع تبرعات بقيمة 10 ملايين ريال (2.74 مليون دولار).

وتتضمن الحملة تنفيذ سلسلة من مشروعات التعافي المبكر لصالح نحو 58 ألف متضرر من العدوان الأخير الذي تعرض له القطاع.

ولفت أمين عام الهلال الأحمر القطري، علي بن حسن الحمادي، في تصريحات إعلامية اليوم الأحد، إلى أن "مأساة قطاع غزة مستمرة ما بين حروب متكررة وحصار ممتد منذ 15 عاما، ليتعرض أخيرا لعدوان جديد من قوات الاحتلال الإسرائيلي، ومعه تتجدد آلام الأشقاء الفلسطينيين من أبناء القطاع، الذين أضحوا تحت القصف الجوي المتواصل".

وأوضح أن "خطة التدخل الإنساني التي وضعها الهلال الأحمر القطري، بترخيص من هيئة تنظيم الأعمال الخيرية، تتضمن تنفيذ مجموعة كبيرة من المشروعات المنقذة للأرواح في المجالات الصحية وخدمات الدعم والتأهيل، وحفر الآبار وتركيب شبكات المياه، وترميم وإعادة تأهيل البيوت المتهدمة مع تزوديها بالطاقة الشمسية، وتقديم منح وكفالات نقدية مقطوعة".

وأكد الحمادي "التعاون الوثيق بين الهلال الأحمر القطري وشقيقه الفلسطيني، لتنفيذه ما يزيد عن 90 مشروعا مختلفا، منذ افتتاح مكتبه التمثيلي في غزة عام 2008، وتوزيع المساعدات الإغاثية العاجلة بقيمة إجمالية تجاوزت 110 ملايين دولار".

وكانت جمعية قطر الخيرية قد أطلقت، الخميس الماضي، حملةً إغاثيةً عاجلةً لصالح المتضررين من الأسر الفلسطينية بقطاع غزة "بسبب الأوضاع الراهنة التي يتعرضون لها"، بعنوان "أغث فلسطين".

وأوضحت الجمعية في بيان، أن الحملة تأتي "انطلاقًا من واجبها الأخوي، وتلبية لاحتياجات أهالي غزة الإنسانيَّة العاجلة، في مجالات الأمن الغذائي والمأوى والصحة".

وشهدت غزة في 5 آب/أغسطس الجاري، عدواناً إسرائيلياً استمر لثلاثة أيام، دُمرت خلاله عشرات المنازل، وأسفر عن استشهاد 49 فلسطينيًا، منهم 17 طفلاً، وإصابة 360 آخرين.

أوسمة الخبر قطر تبرعات غزة ملايين

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.