الحمد الله يطالب بتوفير حماية دولية للفلسطينيين

شدد رئيس وزراء حكومة التوافق الفلسطينية في الضفة الغربية، رامي الحمد الله، على ضرورة توفير "حماية دولية" للشعب الفلسطيني من الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة، خاصة تلك التي ينفذها المستوطنون اليهود بحماية قوات الاحتلال.

جاء ذلك خلال لقاء جمع  الحمد الله، بالرئيس الجديد للبعثة الدولية للصليب الأحمر في مناطق السلطة الفلسطينية، كريستيان كاردون، الخميس (6|8)، في مقر رئاسة الوزراء برام الله، بحضور رئيس البعثة السابق فريدريك بوير.

ووضع الحمد الله رئيس البعثة الدولية للصليب الأحمر، بآخر الانتهاكات التي نفذها المستوطنون اليهود، والتي كان أبرزها حرق منزل عائلة دوابشة في قرية دوما، جنوب نابلس، ومقتل طفل رضيع من العائلة.

وبحسب بيان صدر عن الحكومة الفلسطينية، فقد طالب الحمد الله الصليب الأحمر ببذل مزيد من الجهود، إلى جانب المؤسسات الدولية ذات الصلة، والتدخل الفاعل لإلزام دولة الاحتلال بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري، والإفراج الفوري عن الأسرى المرضى والاأطفال والنساء والشيوخ.

وأكد الحمد الله على ضرورة "تبييض" سجون الاحتلال من الأسرى. لافتاً النظر إلى أن عددهم بلغ عددهم ما يقارب الـ 6 آلاف أسير، وأبدى الحمد الله استنكاره إقرار حكومة الاحتلال لقانون التغذية القسري للأسرى المضربين عن الطعام.

وأوضح رئيس الوزارء أن "الشعب الفلسطيني يريد العيش بحرية وكرامة كباقي شعوب العالم"، مشيراً إلى "ضرورة تطبيق ما نصت عليه كافة المواثيق والأعراف الدولية بشأن حقوق الفلسطينيين في ظل الاحتلال، خاصة حقوق الانسان".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.