أسرى "الجهاد الإسلامي" يهددون بالدخول في خطوات تصعيدية

أعلنت الهيئة القيادية لأسرى حركة "الجهاد الإسلامي" في سجون الاحتلال، أنها تعكف على الدخول في خطوات تصعيدية ردًا على الحملة التي تشنها إدارة السجون الإسرائيلية بحق أسرى الحركة في سجني "نفحة" و"ريمون".

 وقالت الهيئة في بيان صحفي تلقت "قدس برس" نسخة عنه اليوم الخميس (6|8)، إن  "الهجمة المسعورة التي تقوم بها إدارة السجون الصهيونية ضدنا داخل السجون، والتي كان آخرها اقتحام وحدة القتل المسماه متسادة في سجن نفحة ، والنقل التعسفي لقسم من سجن ريمون، والذي كان من ضمن الأسرى المنقولين الأمير العام لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في ريمون، لهو خرق فاضح لكل التفاهمات مع إدارة السجون التي حققناها ورسخناها بدمائنا وجهدنا عبر تاريخ الحركة الأسيرة".

مشددة على أنها لن تسمح "لهذه الهجمة أن تحقق أهدافها والتي تتمثل في كسر إرادة الأسرى والدوس على كرامتهم"، ودعت حركة "الجهاد الإسلامي" أسراها "للاستعداد لمواجهة هذه الأزمة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.