"الشعبية" في سجون تقرر خوض اضراب مفتوح عن الطعام

قرر أسرى "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" خوض إضراب مفتوح عن الطعام يوم الأحد القادم (9 آب/أغسطس الجاري)، وذلك بسبب "استمرار الهجمة المسعورة من مصلحة السجون على الأسرى، وعدم تنفيذها لمطالبهم العادلة".

وأكد "الشعبية" في بيان صحفي تلقته "قدس برس" اليوم الخميس (6|8)، على أن أسرى الجبهة "أعلنوا حالة الاستنفار القصوى في جميع السجون، من أجل تنفيذ الخطوة، مؤكدين أنه لا خيار أمامهم سوى خيار المواجهة والتصعيد لمواجهة إجراءات وممارسات الاحتلال" بسحب تعبير البيان.

وأكدت "الشعبية" على أنها "مصممة على خوض الإضراب حتى تتحقق مطالب الأسرى، ومن بينها السماح للأسرى الممنوعين من الزيارة من رؤية ذويهم وفي مقدمتهم الرفيق أحمد سعدات (الأمين العام للجبهة)، وتقديم العلاج اللازم والضروري للأسرى المرضى، ووقف سياسة الاعتقال الإداري، وتحسين شروط الحياة داخل السجون، ووقف السماح للوحدات الخاصة الصهيونية وعلى رأسها وحدات  الماتسادا من اقتحام السجون ومداهمات الأقسام".

وفي السياق ذاته، طالبت "الجبهة الشعبية" "جماهير فلسطين إلى أوسع حملة دعم وإسناد للأسرى، واعتبار خطوة الإضراب هي جزء متواصل من مسلسل المواجهة مع الاحتلال".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.