منظمة: مصر تنتهج "التصفية الجسدية" للتخلص من المعارضين

أكّدت "المنظمة العربية لحقوق الإنسان" في بريطانيا، أن 18 مواطناً مصرياً تعرّضوا للتصفية المباشرة من قبل قوات الأمن في بلادهم منذ مطلع العام الجاري.
وقالت المنظمة في بيان تلقّته "قدس برس" اليوم الجمعة (7|8)، "منذ أول العام الجاري وحتى الآن بلغ عدد من تم توثيق مقتلهم بالتصفية المباشرة من قبل قوات الأمن في مصر، 18 شخصاً توافرت أدلة تثبت مقتلهم خارج إطار القانون، كما قُتل 38 آخرون خلال ذات الفترة في ظروف مشابهة دون توافر أدلة كافية في حالاتهم حتى الآن، في حين تمتنع الجهات الرسمية عن التحقيق في وقائع مقتلهم"، وفق البيان.
وأضافت "القتل بالتصفية الجسدية وتحت وطأة التعذيب في مصر بلغ من الانتشار ما يؤكد أنه جاء نتيجة إرادة ومنهج متبع لدى السلطات المصرية، وذلك بالتزامن مع ارتفاع معدل التحريض الإعلامي والرسمي ضد المعارضين وإلصاق اتهامات الإرهاب بهم دون دليل قانوني ودون محاكمة"، على حد قولها.
ورأت المنظمة، أن آلاف المعارضين المصريين المُلاحقين أمنياً معرضون للقتل في أي وقت دون أي فرصة للتمتع بحقوقهم الأساسية وفي مقدمتها الحق في الحياة، في ظل إصرار النظام المصري على المضي قدماً في "نهجه الدموي"، حسب تعبيرها.
وطالبت المنظمة العربية، بتدخل الأجهزة الأممية المختصّة للتحقيق في الجرائم المختلفة التي يرتكبها النظام المصري بحق المدنيين في بلاده، وفي مقدمتها التصفية الجسدية والتعذيب والإهمال الطبي، معتبرةً أن "الصمت الدولي يمنح السلطات الضوء الإخضر للاستمرار في ارتكاب مزيد من الجرائم"، كما جاء في البيان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.