تركيا تسمح لفلسطينيي سورية بالحصول على "بطاقة الحماية"

أفادت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية"، بأن وزارة الداخلية التركية أصدرت قراراً ينص على معاملة اللاجئين الفلسطينيين السوريين أسوة باللاجئين السوريين، من حيث المساواة في الخدمات المقدّمة لهم.
وذكرت المجموعة، أنها حصلت على نسخة من قرار قالت إنه صادر عن "دائرة حماية اللاجئين" التابعة لإدارة الهجرة في وزارة الداخلية التركية، مشيرةً إلى أنه يقضي بمساواة اللاجئ الفلسطيني السوري باللاجئ السوري من حيث الحصول على "بطاقات لجوء" بموجب قانون الأجانب والحماية المؤقتة، ممّا يتيح للاجئين الفلسطينيين في تركيا الإستفادة من كافة الخدمات المقدّمة لأشقائهم السوريين في البلاد، في مجال الصحة وغيرها".
وبحسب ما جاء في نص القرار، فإن "عدداً قليلاً لا يتجاوز الـ 351 شخصاً عرّفوا أنفسهم لدائرة الحماية على أنهم فلسطينيون سوريون أو عديمي الجنسية، والمتوقع أن العدد أكبر من ذلك بكثير".
ويضيف القرار "بعد التردد في كيفية معاملة دائرة الحماية للاجئين الفلسطينيين من سورية، تم الاتفاق على معاملتهم أسوة بأشقائهم اللاجئين السوريين".
وأشارت "مجموعة العمل" في بيان تلقّت "قدس برس" نسخة عنه، اليوم الجمعة (7|8)، إلى أن القرار لم يتطرق إلى أي نقطة تتعلق بالسماح للاجئين الفلسطينيين الفارين من ويلات الأزمة الدائرة في سورية بالدخول إلى الأراضي التركية، حيث تفرض الحكومة تأشيرة دخول على أولئك.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.