تجمع فلسطيني يدعو إلى محاربة الفساد في مؤسسات السلطة

طالب "تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة"، رئيس  السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس وزرائه رامي الحمد الله "باتخاذ إجراءات واقعية لمكافحة الفساد والمفسدين"، متعهدا في الوقت نفسه بالوقوف إلى جانبهم ومساندتهم بخطواتهم الرامية لمحاسبة المقصرين.

ودعا التجمع في بيان تلقته "قدس برس" السبت (8|8) إلى "العمل الجاد والضرب بيد من حديد لمكافحة الفساد الإداري والمالي (في مؤسسات السلطة الفلسطينية)"، لافتا إلى ضرورة أن "يأخذ القضاء دوره في محاسبة واجتثاث الفاسدين والمفسدين في مؤسسات الدولة".

وطالبت الشخصيات المستقلة الفلسطينية، أصحاب القرار في الرئاسة والحكومة "أن لا يجاملوا أحدا على حساب مصلحة الشعب الفلسطيني، وخصوصا حاله الفساد في ملف إعادة إعمار قطاع غزة، والقضايا الأخرى بالضفة الغربية".

وأشار التجمع إلى أن "هناك الكثير من ملفات الفساد التي استشرت في مؤسسات الدولة الفلسطينية" على حد تعبيره، مطالبا "هيئة مكافحة الفساد" بكشف هذه الملفات "ومحاسبة المقصرين، واتخاذ خطوات أكثر شجاعة وجرأة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.