الغنوشي ينفي مشاركته في وساطة أردنية لاحتواء أزمة مصر

نفى رئيس حركة "النهضة" في تونس الشيخ راشد الغنوشي، بشكل قاطع مشاركته في إفطار رمضاني أقامه الأمير الأردني غازي بن محمد، ابن عم العاهل الأردني، وذلك ضمن خطة لاحتواء الوضع المتأزم في مصر بين "الإخوان المسلمين" والمؤسسة العسكرية.

وأكد الغنوشي في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، أنه "لم يحصل أصلا أن زار الأردن للمشاركة في إفطار رمضاني أقامه الامير غازي بن محمد، الذي يدير ويدعم مؤسسات دولية لها علاقة بالعلماء المسلمين، وأن كل ما أشيع حول هذا اللقاء من سيناريوهات لها علاقة باحتواء الأزمة المتفاقمة بين الإخوان والمؤسسة العسكرية في مصر لا أساس له من الصحة في شيء".

لكن الغنوشي جدد في ذات الوقت، موقفه الداعي لضرورة بذل كل الجهود من أجل وقف نزيف الدم المصري، وقال: "لقد سبق لي أن أعلنت منذ وقت مبكر استعدادي الكامل للمشاركة في أي عمل من شأنه وقف نزيف الدم المصري ودعم جهود المصالحة التي تحفظ مصر وأمنها واستقرارها وتجربتها الديمقراطية، ومازلت مستعدا لبذل أي جهد ممكن لهذا الغرض، ذلك أن استقرار مصر ووقف نزيف الدم فيها هدف نبيل يستحق أن يسعى الإنسان من أجله"، على حد تعبيره.

يُذكر أن الشيخ راشد الغنوشي كان قد دعا منذ اعتلاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز العرش في السعودية خلفا للراحل الملك عبد الله، في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، إلى وساطة سعودية تاريخية بين الإخوان والعسكر في مصر، وأعلن استعداده للمساهمة في انجاحها.     

وكانت وسائل إعلام عربية قد تحدثت عما أسمته بـ "اتصالات تشاورية" جرت بين رئيس "جمعية الاخوان المسلمين" في الاردن،  الشيخ عبد المجيد الذنيبات (جمعية منشقة عن التنظيم الأم للإخوان المسلمين)، ووفد من المخابرات المصرية زار عمان سرا الشهر الماضي، طالب فيها الأخير بنصائح وارشادات تتعلق بوسائل احتواء الوضع المتأزم في مصر مع جماعة الاخوان .

وذكرت ذات المصادر بأن الذنيبات نصح بتوسيع اطار المشاورات المصرية المقترحة فنصح بوضع شخصية أردنية بارزة هي الامير غازي بن محمد الذي يدير ويدعم مؤسسات دولية لها علاقة بالعلماء المسلمين بالصورة.

وتضيف ذات المصادر بأن الخطة المشار اليها بدأت بإفطار رمضاني أقامه في شهر رمضان الأخير الامير الاردني لنخبة من الشخصيات الاسلامية الكبيرة التي حضر بعضها من تركيا ومن قطر ومن الاردن وبين الحضور المرجع التونسي الشيخ راشد الغنوشي ، الذي نفى اللقاء جملة وتفصيلا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.