جيش الاحتلال: 141 عملية إرهابية يهودية منذ بدء العام

ادّعت المؤسسة العسكرية الإسرائيلية، أن تراجعاً قد طرأ على عدد العمليات الإرهابية التي نفذّتها عصابات يهودية ضد أهداف فلسطينية خلال النصف الأول من العام الجاري، مع ارتفاع كبير في مستوى العنف الذي اتّسمت به هذه العمليات.
وبحسب تقرير إحصائي نشرته ما تعرف بـ "فرقة يهودا والسامرة" التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، فإن المستوطنين باتوا يسعون إلى المس الجسدي بالفلسطينيين وتسجيل أضرار وخسائر بشرية في صفوفهم، وعدم الاكتفاء بالمساس بأملاكهم وإلحاق خسائر مادية بهم.
وتشير المعطيات التي نشرها موقع "ان. آر. جي" الإخباري العبري، إلى أن النصف الأول من عام 2015 الجاري، شهد تسجيل ارتكاب 141 عملية إرهابية يهودية استهدفت مواطنين فلسطينيين على خلفية "قومية"، مقابل 328 عملية إرهابية سجلتها ذات الفترة من عام 2014  الماضي، و568 عملية أخرى تم تنفيذها خلال الأشهر الست الاولى من عام 2011،.
وأوضح الموقع، أن العمليات الإرهابية اليهودية تنوّعت بين الاعتداء على مواطنين فلسطينيين وحرق وتدمير ممتلكاتهم، إلى جانب التسبّب بمواجهات عنيفة معهم.
وأضاف أن التراجع المزعوم في عدد اعتداءات المستوطنين منذ بدء العام رافقه ارتفاع في مستويات العنف التي ميّزت هذه العمليات.
وبيّنت المعطيات، أن شهر حزيران (يونيو) الماضي سجّل 14 مواجهة عنيفة بين مستوطنين وفلسطينيين، تعرّض الطرف الأخير خلال 10 منها لهجوم عنيف، فيما سجل الشهر الذي سبقه 13 عملية "احتكاك متبادل" و16 عملية إرهابية هجومية تعرّض لها الفلسطينيون مقابل عملية تخريب واحدة استهدفت ممتلكاتهم، حسب الادعاءات الإسرائيلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.