"تدفيع الثمن" اليهودية تهاجم منزلا فلسطينيا في رام الله

أفادت مصادر محلية وشهود عيان، بأن مجموعة من المستوطنين اليهود حاولوا الليلة الماضية (الجمعة/ السبت)، إحراق منزل فلسطيني بالقرب من قرية الطيبة قضاء رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.
وأوضح الناشط الحقوقي الفلسطيني زكريا السدة في تصريحات صحفية تلقتها "قدس برس"، اليوم السبت (8|8)، أن متطرفين يهود قاموا بمهاجمة منزل فلسطيني تعود ملكيته لمواطن من عرب الكعابنة، ويقع على الطريق الواصل بين مدينتي رام الله وأريحا.
وأشار السدة، إلى أن المستوطنين هاجموا المنزل بالحجارة بعد فشلهم في إحراقه بإلقاء الزجاجات الحارقة عليه، ممّا أدى إلى إصابة مالكه المواطن محمود فزاع كعابنة، بجراح طفيفة في بطنه بعد استهدافه بالحجارة.
ورجّح الحقوقي الفلسطيني، أن تكون عصابة "تدفيع الثمن" اليهودية المتطرفة هي المسؤولة عن محاولة حرق المنزل الواقع شرق مدينة رام الله.
من جانبه، رأى مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، غسان دغلس، أن صمت المجتمع الدولي على هذه الجرائم "وإفلات الإرهابيين القتلة من العقاب"، أدى إلى جريمة حرق الرضيع دوابشة وسيؤدي إلى جرائم أخرى، حسب تقديره.
ودعا دغلس، المواطنين الفلسطينيين في كافة مناطق الضفة الغربية المحتلة إلى تفعيل عمل لجان الحراسة الشعبية، في محاولة للتصدّي لاعتداءات المستوطنين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.