الاحتلال يدعي إحباط 17 عملية استشهادية منذ بدء العام

ادعت مصادر عبرية، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أحبط 17 عملية استشهادية للمقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة خلال الأشهر السبعة الأخيرة.
وقال الموقع الإخباري العبري الإلكتروني "واللا"، "إن عدد العمليات التي أحبطت لا يشمل العمليات التي أحبطتها أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية من خلال اعتقال نشطاء في الضفة الغربية المحتلة وتفكيك خلايا كانت تخطط لعمليات استشهادية ضد أهداف إسرائيلية"، وفق الموقع.
وأوضح أن 5 عمليات من تلك التي أُحبط تنفيذها منذ مطلع عام 2015 الجاري، قد أقدم عليها نشطاء من حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في حين أن 5 عمليات أخرى خطط لها نشطاء من تنظيمات مختلفة، بالإضافة إلى 7 عمليات فردية خطط لها مواطنون فلسطينيون لا ينتمون لأي فصيل.
وأشار الموقع، إلى أن ما يقلق الأجهزة الأمنية الإسرائيلية هو أن معظم العمليات خطط لها أفراد بلا انتماء تنظيمي وليسوا أعضاء في خلايا أو تنظيمات معروفة، وأن العمليات الأخيرة يخطط لها بشكل "هاوٍ" وبمساعدة أصدقاء في الجامعة أو عبر شبكات التواصل الاجتماعي. 
وزعم الموقع، أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية أحبطت منذ مطلع العام 111 عملية للمقاومة تنوّعت بين عمليات إطلاق نار أو زرع عبوات ناسفة وأسر جنود وعمليات استشهادية، وأن نحو نصف هذه العمليات خططت لها حركة "حماس" (62 عملية)، مشيراً إلى أن الحركة اتّبعت أساليب مغايرة في التخطيط لتلك التي اتبعتها ما بين الأعوام 2000 - 2006، وأصبح التخطيط يستند إلى نشطاء محليين تربطهم علاقات منذ الطفولة ومن  البلدة ذاتها ومن دون مساندة من غزة أو خارج البلاد، بحسب الادعاءات الإسرائيلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.