اعتصام أمام مقر "الصليب الأحمر" في القدس المحتلة

اقتحم عشرات الشبان المقدسيين ليلة أمس الإثنين، باحة مقر  اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في حي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة، تضامناً مع الأسير المضرب عن الطعام محمد علّان، والذي قام الاحتلال بنقله إلى مستشفى "عسقلان" لتغذيته قسرياً، بعد إضراب ما زال مستمراً لليوم الـ٥٦ على التوالي.
وشارك أكثر من 70 شاباً في الاعتصام الذي استمر منذ الليلة الماضية، حيث قام الشبّان بنصب خيمة رمزية تضامناً مع الأسير علّان، مطالبين الصليب الأحمر باتخاذ إجراءات واضحة ضد سياسة الاحتلال بحق الأسرى عامة، والمضربين عن الطعام خاصة. 
وطالب الشبان "الصليب الأحمر" بإرسال مندوب دائم يتواجد مع الأسير علان في المشفى، وحماية والدة الأسير خلال اعتصامها والمتضامنين معها أمام المشفى، إضافة إلى حقّها في رؤية نجلها والاطمئنان عليه.
كما طالب المشاركون من "الصليب الأحمر" بإدانة سياسات الاحتلال بشكل واضح، "خاصة جريمة التغذية القسرية التي سينفّذها بحق الأسير علّان". 
وأكد شاهد عيان لـ"قدس برس" أن مخابرات الاحتلال هدّدت المعتصمين المتواجدين منذ صباح اليوم، بأن من يتعدّى حدود مقر الصليب إلى الخارج سيتم اعتقاله، وسيتم فض الاعتصام.
تجدر الإشارة إلى أن الأسير علّان (محامٍ من نابلس) مضرب عن الطعام منذ 16 حزيران (يونيو) الماضي، احتجاجاً على سياسة الاعتقال الإداري، حيث تم اعتقاله منذ مطلع تشرين الثاني (نوفمبر) 2014.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.