مصر: ارتفاع قتلي الموجة الحارة إلى 76 شخصا

 أكدت وزارة الصحة المصرية، وفاة 15 حالة جديدة في المستشفيات المصرية أمس الأربعاء (12|8)، بسبب الموجة الحارة التي تشهدها البلاد، والتي قال خبراء الطقس إنها مستمرة حتى نهاية آب (أغسطس) الجاري. 
وبالكشف عن وفيات يوم أمس، يرتفع عدد ضحايا الموجة الحارة في مصر إلى 76 حالة وفاة خلال الخمسة أيام الماضية.
ودعت وزارة الصحة المصرية مواطنيها، وخاصة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، بالإضافة إلى الأطفال، إلى اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، وعدم التعرض المباشر للشمس وخاصة في أوقات الظهيرة وعدم الخروج من المنزل، إلا في حالات الضرورة القصوى. 
 وتزامن هذا مع تأكيد الدكتور أحمد عبدالعال، رئيس "هيئة الأرصاد الجوية"، أن هناك موجة حارة جديدة ستضرب مصر بعد الموجة الحالية، إذ ستتأثر البلاد بمنخفض "أزورس هاي" والذي يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة مرة أخرى، مؤكدا أن سبب الارتفاع الملحوظ في درجة الحرارة الذي تشهده مصر حاليا هو تأثر مصر بمنخفض الهند الموسمي المحمل برياح شديدة السخونة، والذي أسهم بدرجة كبيرة في ارتفاع درجات الحرارة.
وتوفي عدد من ضحايا موجة الحر، بينما كانوا محتجزين في مراكز التوقيف الشرطية، بسبب التكدس الكبير داخل تلك المراكز "وعدم تقديم الرعاية اللازمة للموقوفين في مثل تلك الأجواء" بحسب ما ذكرته مراكز حقوقية متخصصة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.