غزة: وزارة الصحة تحذر من تبعات تآكل مخزونها الدوائي

المؤتمر الصحفي لوزارة الصحة في غزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، عن تقليص خدماتها وإغلاق العديد من الأقسام والعيادات الطبية التابعة لها في مختلف أرجاء القطاع، نظرا لتخلي حكومة الوفاق عن التزاماتها وامتناعها عن دعم موازنة الوزارة أو تزويد مخازنها بأصناف الدواء النافذة، وفق قولها.
وأكد الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة خلال مؤتمر صحفي عقده في مستشفى الشفاء بغزة، اليوم الأحد (16|8)، تآكل المخزون الاستراتيجي لوزارة الصحة من الأدوية، محذرا من أن ذلك ينذر بالخطر الشديد.
وأعلن عن وقف خدمات الولادة الآمنة في عيادة "بيت المقدس" شمال قطاع غزة، وتقليص خدمات الرعاية الأولية في مناطق دير البلح والنصيرات نتيجة العجز في الأدوية والمستلزمات الطبية، محذرا من توقف عدد من المرافق الخدماتية بالوزارة عن العمل، بسبب نفاد الوقود.
وأشار إلى نفاد 154 صنفا من الأدوية، ما يعادل نسبته 35 في المائة من قائمة الأدوية الأساسية، في ظل الحصار الخانق الذي يعيشه قطاع غزة.
وقال القدرة "إن المستشفيات في قطاع غزة تحتضر، ومرضانا في خطر"، مناشدا الجهات المعنية بتوفير كميات عاجلة من الوقود لتشغيل المولدات الكهربائية بالمستشفيات التي تعاني من أزمات مركّبة.
وحمّل الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، الاحتلال الإسرائيلي وحكومة الوفاق مسؤولية نقص الأدوية والخدمات داخل القطاع.
ووصف الفترة الحالية بأنها "الأسوأ" من حيث الأزمة التي تواجه القطاع الصحي في غزة، مشيرا إلى أن الوزارة مضطرة لتقليص الخدمات الصحية لاحتواء الأزمة وإبقاء الخدمات الأساسية لأطول فترة ممكنة.

أوسمة الخبر فلسطين غزة صحة تحذير

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.