التحفظ على أموال الإخوان يهوي بالبورصة المصرية

تدهورت مؤشرات البورصة المصرية اليوم الأحد (16|8)، بصورة كبيرة، في مستهل تعاملات الأسبوع، عقب إعلان "لجنة حصر أموال الإخوان المسلمين" التحفظ على أموال رئيس أكبر شركة صناعية مصرية "جهينة" وشركة سمسرة بدعوى أن أصحابها من المنتمين لجماعة الإخوان أو لهم علاقة بها.
وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة بنحو 3.22 في المائة مسجلاً أدنى مستوى له خلال شهر، كما تراجع مؤشر آخر للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنحو 2.86 في المائة، حيث مالت تعاملات المصريين والعرب إلى الشراء، وتعاملات الأجانب إلى البيع.
وقال موظفون ومتعاملون في البورصة إن الأخبار المتعلقة بقرار التحفظ على أموال رجل الأعمال صفوان ثابت رئيس مجلس إدارة شركة "جهينة" ووقف تعاملات شركة "نماء" للسمسرة في البورصة، كانت "الشرارة" التي قادت إلى تراجع السوق الحاد اليوم.
وقال محلل فني "إن التحفظ على أموال مساهمين في شركات بالبورصة دون الإفصاح عن أسباب هذه الإجراءات يعطي انطباعا سيئا للمتعاملين ويثير مخاوف من إمكانية تكرارها مع شركات أخرى، وإن قرار التحفظ على أموال صفوان ثابت سبّب صدمة كبيرة للمتعاملين ودفع السوق للانخفاض الكبير".
وكان رئيس "لجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان المسلمين" المستشار عزت خميس، قد أصدر يوم الخميس الماضي قرارا بالتحفظ على أموال رجل الأعمال صفوان ثابت رئيس شركة "جهينة" للصناعات الغذائية، مشيرا إلى أن القرار لا يتضمن شركته ككل نظرا لوجود مساهمين آخرين فيها، بل حصصه وممتلكاته وأمواله الشخصية السائلة والمنقولة.
كما قررت البورصة إيقاف شركة "نماء" للسمسرة والوساطة في الأوراق المالية، كإجراء "احترازي"، بعد أنباء عن ملكيتها لرجال أعمال منتمين لجماعة الإخوان المسلمين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.