مخاوف إزاء إبقاء الأسير علان "منوما"

أعرب "نادي الأسير" الفلسطيني عن قلقه من إبقاء الأسير محمد علان "منوما" بقرار من الأطباء الإسرائيليين في مستشفى "برزيلاي"، والاستمرار بتزويده بالسوائل عبر الوريد، معتبرا أن الاستمرار في ذلك "تدخلا في قرار علان المضرب عن الطعام منذ ما يزيد عن الشهرين".
وتساءل النادي في بيان صحفي تلقته "قدس برس" الاثنين (17|8)، "إن كان تنويم الأسير في بداية الأمر بمبادرة من قبل الأطباء يستهدف إنقاذ حياته مبرراً؟ فلم يعد ذلك بعد مرور كل هذه الفترة، لإنه من حق الأسير علان أن يقرر مصير إضرابه بنفسه وبإرادته دون أي تأثير من أي طرف"، كما قال.
تجدر الإشارة إلى أن الأسير علان تعرض لتدهور خطير في حالته الصحية يوم الجمعة الماضي، وعمل الأطباء على تنويمه بعد أن دخل مرحلة الخطر الشديد.
في ذات السياق، أكدت عائلة الأسير المقدسي سامر العيساوي والمحتجز في سجن "جلبوع"،  شروعه في إضراب تضامني مع الأسير محمد علان المحتجز في مستشفى "برزلاي" بمدينة عسقلان في الأراضي المحتلة عام 1948.
وأوضح "نادي الأسير"، أن الأسير العيساوي أحد محرري صفقة "شاليط" الذين أعادت سلطات الاحتلال اعتقالهم، وهو صاحب أطول إضراب عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، حيث خاضه عام 2013 ودام 9 أشهر.
وأشار إلى أن الأسير محمد الأقرع من قلقيلية، يخوض هو الآخر إضرابا تضامنيا مع الأسير علان وهو محتجز في سجن "أيلا" في بئر السبع.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.