نابلس: الاحتلال يقمع اعتصاما تضامنيا مع علان

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلية الليلة الماضية، اعتصاما شارك به العشرات من الفلسطينيين، في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة، تضامنا مع الأسير المضرب محمد علان.
وأفاد مراسل "قدس برس" بأن عشرات النشطاء والمتضامنين شاركوا في الفعالية التي نُظمت في حوارة لليوم الثاني على التوالي مساء الأحد (16|8)، ورفعوا خلالها صور الأسير علان كما رددوا الهتافات الداعمة له، والمطالبة بمزيد من التحرك الميداني والرسمي لإنقاذ حياة الأسير المضرب عن الطعام منذ أكثر من شهرين كاملين.
وأضاف أن المعتصمين أغلقوا الشارع الرئيس المار وسط البلدة، حيث شهدت المنطقة تواجدا مكثفا لقوات الاحتلال التي اشتبكت مع المواطنين الفلسطينيين، والذين أصيب عدد منهم بحالات اختناق جراء إطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع من قبل جنود الاحتلال خلال تفريق المشاركين بالاعتصام.
وتشهد مناطق مختلفة من الضفة الغربية فعاليات مختلفة تضامنا مع الأسير المضرب محمد علان، والذي أكدت مصادر حقوقية دخوله مرحلة الخطر الشديد جراء تعرضه لحالة غيبوية يوم الجمعة الماضي، ومنع طبيب فلسطيني من زيارته والاطلاع على وضعه الصحي.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.