احتجاجات ضد "تقصير" نتنياهو بمتابعة ملف الأسير منغستو

أعلنت عائلة الجندي الإسرائيلي إفراهام منغستو الذي تدّعى اختطافه من قبل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، أنها تستعد لتنظيم سلسلة فعاليات احتجاجية بهدف إثارة قضية نجلها والضغط على حكومتها لفتح قناة تفاوضية مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بهدف ضمان الإفراج عن الأسرى الإسرائيليين المحتجزين لديها.
وقالت صحيفة /يسرائيل هيوم/ العبرية في عددها الصادر اليوم الاثنين (17|8)، إن عائلة منغستو ستنظم تظاهرة اليوم أمام معتقل هداريم الذي سيشهد زيارة لعوائل أسرى فلسطينيين من قطاع غزة.
وأوضحت أن نشطاء إسرائيليين سيشاركون العائلة في التظاهرة احتجاجا على رفض "حماس" الكشف عن مصير الجندي من أصل أثيوبي وما إذا كان محتجز لديها.
وأشارت الصحيفة، ان عائلة منغستو تتّهم الحكومة الإسرائيلية بالتقصير في متابعة قضية ابنها، ورئيسها بنيامين نتنياهو بالتقاعس عن دوره وعدم الإيفاء بوعوده لها بالإفراج عن نجلها.
ويشار إلى أن مسؤولين إسرائيليين كانوا قد أعربوا عن خشيتهم من أن يفضي التقصير في معالجة قضية منغستو إلى ردود فعل غير متوقعة من قبل اليهود الإثيوبيين الذين يخوضون معركة احتجاجية بتحسين ظروفهم في الدولة العبرية، وسبق وأن خرجوا بمظاهرات غاضبة بلغ العنف فيها مستويات غير مسبوقة.
ويعترف الاحتلال الإسرائيلي بوجود أسيرين اثنين فقط في قبضة "حماس"؛ أحدهما من أصول أثيوبية وآخر قالت إنه عربي من بدو النقب، في حين أشارت تصريحات لرئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل، إلى وجود 4 أسرى محتجزين، اثنين منهم أحياء.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.