عمليات هدم واسعة لمنازل "عرب الجهالين" شرق القدس

شرعت آليات الاحتلال الإسرائيلي منذ ساعات صباح اليوم الإثنين (17|8)، بحملة هدم واسعة شملت عدة منازل فلسطينية في مناطق شرق مدينة القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.
وأفاد ممثل تجمع "أبو النوار" شرقي القدس، داوود جهالين، في حديث لـ "قدس برس"، بأن جيش الاحتلال والقوات الخاصة حاصرت منذ الصباح تجمّع "بير المسكوب" (على طريق القدس - أريحا)، وشرعت آلياتها الإسرائيلية بهدم سبعة بركسات فلسطينية هناك.
وأضاف جهالين أن مشّادات كلامية حدثت بين قوات الاحتلال والمواطنين هناك، بسبب منعهم والطواقم الصحفية من الوصول، حيث أعلن الاحتلال بأنها منطقة عسكرية مغلقة.
وأشار إلى أن المواطنين يمتلكون أمرا احترازيا من المحكمة بعدم الهدم في هذه الفترة، إلا أن الهدم تم بدون سابق إنذار ودون وجه حق، على حد قوله.
من جهة أخرى، قال الناطق الإعلامي باسم "عرب الجهالين" لـ "قدس برس" إن آليات الاحتلال شنت عمليات هدم واسعة في مناطق "الزعيم" و"الخان الأحمر" و"واد سنسيل"، شملت نحو 18 منشأة فلسطينية ما بين بركس وخيمة ومنزل.
وأضاف "سلطات الاحتلال تسعى إلى ترحيلنا من منازلنا وخيامنا لصالح مشاريعها الاستيطانية، وتهجيرنا قسرا وإرغامنا على الرحيل، إلا أننا سنبقى صامدين في أرضنا". 
يذكر أن هذه التجمعات يقطنها الفلسطينيون منذ عشرات السنين، ويعتمدون في كسب رزقهم على الزراعة ورعي الأغنام، ولا يمكن لهم أن يعيشوا في مناطق أخرى، حيث تنوي سلطات الاحتلال تهجيرهم لصالح أحد المشاريع الاستيطانية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.