الاحتلال يفرج عن أسيرين مقدسيين قضيا 18 عاما في سجونه

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرئيلي ظهر اليوم الإثنين (17|8)، عن أسيرين فلسطينيين من مدينة القدس المحتلة، بعد انقضاء محكومياتهما في معتقلاتها.
وأفاد رئيس "لجنة أهالي المعتقلين المقدسيين" أمجد أبو عصب، بأن سلطات الاحتلال أفرجت اليوم عن الأسيرين المقدسيين سامر محمد موسى حمادة (37 عاما) من قرية صورباهر، ونور عبد الرحيم محمد قاسم (38 عاما) من حي رأس العامود في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بعد قضاء مدة حكمهما البالغة 18 عاما.
تجدر الإشارة إلى أن حمادة وقاسم اعتقلا في الثامن عشر من آب (أغسطس) عام 1997، حيث أدينا بالانتماء لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" و العمل في إطار جناحها العسكري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.