دعم عربي وإقليمي لمبادرة "علماء المسلمين" في العراق

قال مصدر مطلع في "هيئة علماء المسلمين" بالعراق، إن عددا من الدول العربية تدعم مباردة "العراق الجامع" التي أطلقتها الهيئة مؤخرا، وتهدف إلى تشكيل "جبهة موحدة" تضم القوى الوطنية المناهضة للمشروع السياسي القائم حاليا.
وأضاف المصدر لـ "قدس برس"، أن كلاً من قطر وتركيا والأردن والسعودية قد أبدت استعدادها لدعم المبادرة الرافضة لتقسيم العراق والاقتتال الطائفي.
وأشار إلى أن جامعة الدول العربية لم تتفاعل بشكل جيد مع مبادرة "العراق الجامع" وامتنعت عن دعمها.
وتعرّف "هيئة علماء المسلمين" السنة في العراق، نفسها بأنها "كيان يضم مجموعة من العلماء المتخصصين بالشريعة يحملون مجموعة من المفاهيم والمقاييس والقناعات الإسلامية يعاونهم في ذلك المسلمون من أهل الاختصاص في العلوم الأخرى، ويؤازرهم عامة المسلمين في النشاط العلمي".
وتتخذ الهيئة من العاصمة الأردنية عمان مقرا لها، حيث يتواجد العديد من شيوخ العشائر العراقية السنية، بالإضافة إلى سياسيين وأكاديميين.
وكانت الهيئة قد دعت في مؤتمر صحفي عقدته مساء السبت (15|8) في عمان، القوى العراقية إلى تشكيل جبهة وطنية موحدة لإنقاذ البلاد من التقسيم ومن الاقتتال الطائفي، حيث أعلنت عن إطلاق مبادرة لتجميع القوى السياسية المناهضة للهيمنة الأمريكية والتقسيم والطائفية تحت عنوان "العراق الجامع"، واصفة المبادرة بأنها الحل المناسب لإنقاذ البلد والمنطقة.
وقال أمين عام "هيئة علماء المسلمين" مثنى حارث الضاري، في المؤتمر الصحفي الذي حضره العديد من الشخصيات العراقية في المنفى، "إن الهيئة تواصلت خلال الأشهر الثلاثة الماضية مع القوى المناهضة للمشروع السياسي القائم في العراق وللهيمنة الأجنبية عليه، بمختلف توجهاتها؛ لتدارس ظروف المرحلة الحالية ومتطلباتها، والسعي الجاد والحثيث لإرساء أسس التوافق معها من أجل العمل على إحداث التغيير في العراق، الذي ينهي مأساة شعبه، وينقذه من واقعه المأساوي المؤلم، ويعيد البلاد إلى وضعها الطبيعي".
وكشف الضاري، عن سعي الهيئة لعقد مؤتمر تتمخض عنه جبهة واسعة النطاق، "تستظل تحت خيمتها كل القوى الخيرة من أبناء العراق؛ لتشكل بداية الانطلاق لهذا المشروع المهم، وقدمت الهيئة بهذا الصدد طلبات لعدد من الدول العربية، وطرقت أبواب الجامعة العربية أكثر من مرة لإقناعها؛ باستضافة مثل هذا المؤتمر، ولكن دون جدوى"، وفق قوله.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.