مستوطنون يعتدون على سائق فلسطيني في القدس

أصيب سائق فلسطيني بجروح طفيفة، بعد الاعتداء عليه، مساء اليوم الأربعاء (19|8)، من قبل مستوطنين، أثناء عمله على حافلة إسرائيلية في مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر عبرية بأن أربعة فتية من المستوطنين أعمارهم لا تتجاوز الـ17 عاماً اعتدوا بالضرب على سائق أثناء عمله على حافلة "إيغد" الإسرائيلية قرب مجمّع "المالحة" في القدس، بعد رفضهم دفع تذكرة السفر كونه فلسطينياً، ولاذوا بالفرار.

وأضافت أنه تمت معالجة السائق الفلسطيني ميدانياً، ثم تم نقله إلى مستشفى "هداسا عين كارم" في القدس المحتلة، حيث وصفت إصابته بالطفيفة.

وأشارت المصادر إلى أن شرطة الاحتلال اعتقلت أحد المشتبهين بالحادثة حيث تم التحقيق معه، إلا أن الآخرين لاذوا بالفرار.

يذكر أن حوادث الاعتداء على السائقين العرب (الفلسطينيين) ازدادت في الآونة الأخيرة، حيث يشكلون ما نسبته 70٪ على الأقل من العدد الكلي للسائقين العاملين في شركات المواصلات الإسرائيلية العامة داخل المدينة المحتلة.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.