مصر تواصل فتح معبر رفح لليوم الـ4 على التوالي

واصلت السلطات المصرية اليوم الخميس (20|8)، فتح معبر رفح البري في كلا الاتجاهين، وذلك لليوم الرابع على التوالي، وذلك رغم حادث اختطاف أربعة مسافرين فلسطينيين في سيناء.

وقالت مصادر فلسطينية لـ "قدس برس" إن البوابة المصرية لمعبر رفح فتحت صباح اليوم الخميس، وتوجهت عدد من الحافلات، وسيارات الاسعاف من الصالة الفلسطينية إلى الصالة المصرية تمهيدا لسفرها.

وأعلنت "هيئة المعابر والحدود" في وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة، أن 690 مسافرا على متن تسع حافلات من ضمنها ثلاث حافلات "تنسيقات مصرية" و6 إسعافات تمكنت من مغادرة معبر رفح البري أمس الأربعاء في اليوم الثالث من أيام العمل الاستثنائي لمغادرة ووصول المسافرين ذهابا وإيابا.

وأكدت الهيئة في بيان لها تلقت "قدس برس" نسخة منه، وصول 15 حافلة إلى المعبر تُقل عالقين - 838 عالقا لدى الجانب المصري - كما تم إدخال 22 شاحنة أسمنت تحمل 1235 طنا، في حين تم إرجاع 18 مسافرا دون إبداء أسباب.

وكانت وزارة الداخلية في غزة ناشدت السلطات المصرية بسرعة فتح المعبر لسفر الحالات الإنسانية والمرضى والطلبة، مشيرة إلى وجود 20 ألف فلسطيني مسجل للسفر في كشوفاتها.

ومن المقرر أن تقوم السلطات المصرية بفتح معبر رفح من تاريخ 7 إلى 9 أيلول (سبتمبر) المقبل، لسفر 2200 فلسطينيا من قطاع غزة لأداء مناسك الحج.

وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح منذ عامين حيث تفتحه بشكل استثنائي للحالات الإنسانية، إلا أن المعبر لم يفتح منذ مطلع العام الجاري سوى 18 يومًا فقط.

وكان مسلحون اعترضوا في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء (19|8) إحدى حافلات ترحيل المسافرين من معبر رفح وهي في طريقها لمطار القاهرة وذلك على بعد مسافة قصيرة من المعبر وقاموا باختطاف أربعة منهم.

أوسمة الخبر فلسطين غزة معبر رفح مصر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.