اعتقال صحفيين وعشرات الإصابات خلال مواجهات برام الله

شهدت مدينة رام الله، الواقعة وسط الضفة الغربية، عدة مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في ساعة متاخرة من مساء الجمعة (21|8)، عقب قمع الاحتلال لمسيرات سلمية انطلقت في العديد من قرى ومخيمات المدينة، تنديدا بممارسات إدارة السجون التابعة لسلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين وأخرى أسبوعية مناهضة لجدار الفصل العنصري ومصادرة الأراضي والاستيطان.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية، بأن المواجهات أدت لوقوع عشرات الإصابات بين حالات اختناق وإصابات بالمطاط، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال قمعت المسيرات السلمية بطريقة "عنيفة" مستخدمة الغاز المسيل للدموع والعيارات المعدنية المغلفة بالمطاط.

وقال شهود عيان لـ "قدس برس"، إن قوات الاحتلال تعمدت استهداف الصحفيين ووسائل الإعلام خلال المواجهات، حيث اعتقلت المصورين الصحفيين ديفد ريف وبلال التميمي، بالإضافة إلى ناشطة سلام تعمل لصالح منظمة "بيتسليم" الحقوقية، وذلك خلال قمع المسيرة المطالبة بفتح مدخل قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، المغلق منذ عدة سنوات.

وفي بلدة سلواد شرق رام الله، أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق عقب استنشاقهم للغاز المسيل للدموع، إلى جانب أخرى بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال مواجهات عنيفة اندلعت على المدخل الغربي للبلدة.

وبيّن شهود العيان، أن قوات الاحتلال استهدفت المركبات الفلسطينية على مدخل سلواد الغربي وفي حارة "النجار" ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق شديد، مشيرين إلى أن الاحتلال استخدم الرصاص الإسفنجي في قمع المتظاهرين.

وفي قرية بلعين غرب رام الله، قالت "لجنة المقاومة الشعبية" إن قوات الاحتلال أطلقت كميات كبيرة من قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت صوب المتظاهرين، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق، إلى جانب احتراق أراض زراعية تعود ملكيتها للمواطن علي أبو رحمة.

وفي السياق ذاته، اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين على مدخل مخيم الجلزون للاجئين شمال مدينة رام الله، وبالقرب من مستوطنة "بيت إيل" المقامة على أراضي الفلسطينيين، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي بكثافة.

وأفادت مصادر طبية، بأن المواجهات أسفرت عن إصابة عدد من الشبان بالرصاص المطاطي، ووصفت إصاباتهم بـ "الطفيفة" وعولجت ميدانيا.

وبالقرب من معتقل "عوفر العسكري" التابع لقوات الاحتلال غرب رام الله، اندلعت مواجهات عنيفة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، استخدم خلالها الشبان الزجاجات الحارقة وأشعلوا إطارات السيارات، ورد جنود الاحتلال بإطلاق الرصاص الحي والمطاطي ما أدى لإصابة عدد من الشبان بجروح وإصابات طفيفة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.