عريقات ينفي استقالة عباس من رئاسة تنفيذية المنظمة

نفى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، تقديم رئيس  السلطة محمود عباس أو أي من أعضاء اللجنة استقالاتهم، خلال الاجتماع الذي عُقد مساء السبت، في مقر المقاطعة بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، مشيرا إلى أن الاستقالات تقدم لرئاسة المجلس الوطني.

وأكد عريقات، على أن تنفيذية المنظمة أقرّت البدء في كافة التحضيرات اللازمة لعقد جلسة استثنائية للمجلس الوطني الفلسطيني، وستطلب من رئاسة المجلس اتخاذ كل الإجراءات القانونية لعقد جلسة طارئة بأسرع وقت ممكن.

وأشار خلال بيان صحفي تلاه أمام الصحفيين بعد الاجتماع، إلى أن اللجنة التنفيذية قامت بانتخابه أمينا للسر، خلفا لياسر عبدربه الذي أعفاه الرئيس عباس من منصبه أواخر شهر حزيران (يونيو) الماضي.

كما شددت اللجنة التنفيذية على "وجوب الإسراع في تنفيذ قرارات المجلس المركزي الفلسطيني في دورته الأخيرة في آذار (مارس)الماضي، وخاصة فيما يتعلق بوجوب تحديد العلاقات السياسية والاقتصادية والأمنية مع الاحتلال، وذلك على ضوء تنكر الحكومة الإسرائيلية لكل ما ترتب عليها من التزامات ومن الاتفاقيات الموقعة"، مؤكدة على أن "الاتصالات الرسمية قد بدأت فعليا لتنفيذ هذه القرارات مع كافة الجهات المعنية"، حسب البيان.

وكانت وسائل إعلام مختلفة أفادت بتقديم الرئيس عباس مع أعضاء آخرين استقالاتهم من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، فيما بين مختصون إلى أن هذه الاستقالات هي لـ "دواعٍ إجرائية وليست لدواعي الاستنكاف عن العمل، وهي استقالات لا تعني شغور المناصب، لأنها لا تقدم إلا أمام المجلس الوطني خلال اجتماعه".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.