الغول: استقالة عباس من تنفيذية المنظمة "مسرحية"

رأى النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني محمد الغول، أن استقالة محمود عباس و9 من أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير هي "مجرد مسرحية مكشوفة"، معتبرا أن الهدف منها هو "دعوة المجلس الوطني المهمش منذ حوالي 16 سنة والفاقد لشرعيته، للانعقاد في جلسة طارئة بمن حضر والتلاعب بعدد الحضور"، وفق تقديره.

وأكد النائب الغول في بيان صحفي تلقت "قدس برس" نسخة عنه اليوم الأحد (23|8)، على أن "الخطوات التي يمارسها عباس، هي خطوات تعمق الانقسام وتقضى على ما تبقى من أمل في المصالحة (...)، وتقدّم خدمات وتنازلات مجانية للاحتلال الصهيوني، الذي يسعى لإبقاء عباس في الحكم دون أي رقيب أو حسيب من أي مؤسسة أو حتى شخصية معارضة له".
 وناشد النائب الغول الذي يشغل منصب رئيس اللجنة القانونية بالمجلس التشريعي، "العقلاء وجميع الفصائل وكل الغيورين على القضية الفلسطينية، عدم الاستجابة لهذه الخطوات المشبوهة التي ينتهجها عباس للقضاء على المشروع الوطني الفلسطيني".
​وطالب رئيس كتلة "التغيير والإصلاح" البرلمانية، بـ "التراجع عن هذه الخطوات العبثية، والإسراع في إجراء الانتخابات المتزامنة للمجلس الوطني والمجلس التشريعي والرئاسية وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.