قيادي بـ"حماس": ما يجري في منظمة التحرير تكريس للانقسام

رأى القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، شاكر عمارة، أن ما تشهده منظمة التحرير الفلسطينية هذه الفترة، هو "تكريس للانقسام" والفصل بين الضفة الغربية وقطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.
وقال القيادي في "حماس" خلال تصريح صحفي تلقت "قدس برس" نسخة عنه، الثلاثاء (25|8)، "إن منظمة التحرير تعاني من ترهل الكوادر القيادية، التي لا يغادرها إلا من اختاره الله إلى جواره"، وفق قوله.
وأضاف "لا يستطيع أحد أن يتجرأ ويرفع صوته مطالبا بإصلاح وتوظيف المنظمة وتوسيعها، يعتبر خارجا من الصف الوطني ومنشق".
وشدد القيادي عمارة، على أن "منظمة التحرير ومنذ زمن بعيد محتكرة لفصيل دون آخر"، مضيفا "ولا يوجد دور حقيقي للفصائل الفلسطينية فيها، فيما لا يعرف الشارع حقيقة ما يجري الآن من استقالات هل هي فعلية أم وهمية".
واعتبر أن منظمة التحرير بهذه الصورة لا تمثل للمواطن الفلسطيني، ولا تعدو كونها "شماعة لفصيل دون آخر"، وفق تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.